Granada Study - غرناطة للتعليم
Granada Study - غرناطة للتعليم
كيف يمكنك إيجاد عمل بجانب الدراسة؟
يُفكر العديد من الطلاب بالعمل بجانب الدراسة، لعدة أسباب أهمها؛ تغطية المصاريف الشخصية وتكاليف الدراسة وشراء الكتب الدراسية والمستلزمات الأخرى التي تحتاج إلى تكاليف عالية. بالإضافة إلى تطوير العديد من المهارات الشخصية والوظيفية المهمة التي يحتاجها في سوق العمل العصري، والتي يمكن أن تعزز السيرة الذاتية للطالب بإضافة الخبرة العملية، مما يزيد من فرص العمل لديه بعد التخرج حتى وإن كانت خبرة في غير تخصصه.

يُفكر العديد من الطلاب بالعمل بجانب الدراسة، لعدة أسباب أهمها؛ تغطية المصاريف الشخصية وتكاليف الدراسة وشراء الكتب الدراسية والمستلزمات الأخرى التي تحتاج إلى تكاليف عالية. 

بالإضافة إلى تطوير العديد من المهارات الشخصية والوظيفية المهمة التي يحتاجها في سوق العمل العصري، والتي يمكن أن تعزز السيرة الذاتية للطالب بإضافة الخبرة العملية، مما يزيد من فرص العمل لديه بعد التخرج حتى وإن كانت خبرة في غير تخصصه.

 

فإن كنت تمتلك وقت إضافي بجانب الدراسة الأكاديمية، فلا تضيع فترة مهمة من شبابك فيما لا يفيد، وجرب العمل بدوام جزئي لتتعلم المسئولية والاعتماد على الذات وتتقن مهارات كثيرة ستفيدك في حياتك الشخصية والمهنية في المستقبل.

 
كيف يمكنك إيجاد عمل بجانب الدراسة؟ 
وما هي فرص العمل المتاحة والمناسبة للطلاب؟
هذا هو موضوع مقالنا اليوم…

 

كيف يمكنك إيجاد عمل بجانب الدراسة؟

يمكنك إيجاد فرص عمل في تلك الوظائف التي لا تتطلب الحصول على الشهادة الجامعية أو المؤهل العالي. لكنها تتطلب بعض المهارات التي يمكنك العمل على تنميتها؛ مثل المهارات التكنولوجية واستخدام الكمبيوتر والإنترنت أو مهارات التواصل والمهارات الحركية، أو هواية لديك يمكنك تحويلها إلى عمل. حيث يمكن لهذه المهارات أن تجعلك قادراً على العمل في مجالات متعددة.

 

فرص العمل عن بعد بجانب الدراسة:

يُعد العمل عن بعد أنسب للطلاب الراغبين في الموازنة بين الدراسة والعمل وعدم إهدار الوقت. إليك أهم المجالات التي يمكنك العمل على إتقان المهارات الخاصة بها للعمل عن بعد (أونلاين) (freelance) في أثناء الدراسة:

      • إدخال البيانات: يمكنك العمل في مجال إدخال البيانات في أثناء فترة دراستك الجامعية، هذه المهمة تتطلب السرعة والدقة في الكتابة عبر الكمبيوتر والقدرة على تنظيم الوقت وتحديد الأولويات لإنجاز المهام في الوقت المحدد.
      • إدارة حسابات منصات التواصل الاجتماعي: تركز المهمة على إدارة وتنفيذ الاستراتيجيات، وإدارة المحتوى عبر منصات التواصل الاجتماعي باسم شركات أو مؤسسات أو أفراد بعينهم. هذه المهمة تُعد من أسهل المهام التي يمكنك العمل بها أثناء الدراسة، حيث تتطلب فقط مهارات التواصل بفاعلية والسرعة في الرد والقدرة على التواجد عبر مواقع التواصل الاجتماعي لفترة طويلة.
      • البرمجة: إذا كنت تمتلك مهارات تكنولوجية عالية، يمكنك تعلم البرمجة، برمجة تطبيقات الهواتف المحمولة والمواقع الإلكترونية، حيث تتطلب هذه المهنة الكثير من العمل الجاد والتعلم عبر الدورات التعليمية من خلال الإنترنت أو من خلال المراكز المتخصصة في هذا المجال. يمكنك تعلم البرمجة في الأجازة الصيفية مثلاً قبل الدخول في المرحلة الجامعية، ليكون من السهل ممارسة العمل بها خلال فترة الدراسة الجامعية. 
      • التصميم الجرافيكي: بعد الحصول على دورات تدريبية مكثفة تستطيع العمل في مجال التصميم الجرافيكي، واستخدام برامج الجرافيك المختلفة في عمل تصميمات إبداعية للعملاء.
      • كتابة وتحرير المقالات: يمكنك العمل في هذا المجال إذا كانت لديك بعض المهارات الكتابية، والمهارات اللغوية، ومهارة البحث عبر الإنترنت لتجميع المعلومات القيمة واستخدامها لكتابة محتوى مفيد للقاريء.
      • التسويق الإلكتروني: يُعد مجال التسويق الإلكتروني أو التسويق الرقمي من أحدث المجالات وأكثرها شهرة اليوم. يتطلب العمل في مجال التسويق الرقمي، مهارات التواصل الفعال والقدرة على الإقناع والوصف الدقيق.
      • التدقيق اللغوي: تؤهلك المهارات اللغوية، للعمل في مجال التدقيق اللغوي عبر المواقع الإلكترونية أو الجرائد أو غير ذلك.
      • خدمة العملاء: يمكنك العمل في مجال خدمة العملاء بدوام جزئي خلال فترة الدراسة الأكاديمية، حيث تعد تلك المهمة من أسهل المهام التي لا تتطلب الكثير من المهارات، لكنها تتطلب الالتزام والصبر والسرعة في الرد على العملاء.

 

الوظائف المذكورة فيما سبق، يمكنك العمل بها عن بعد أو في مكان العمل، لكن الشائع أن يتم العمل بها عن بعد بنظام العمل الحر freelance باستخدام الكمبيوتر والإنترنت. ويعد موقع مستقل من أشهر المواقع العربية التي يمكنك من خلالها العمل عن بعد لتقديم الخدمات التي تجيدها.

 

كما أن هناك العديد من الأعمال الأخرى التي لا تتطلب تعلم الكثير من المهارات الصعبة لإنجازها، من أهم هذه الأعمال؛ مهمة تفريغ النصوص، والأداء الصوتي، وتسجيل الكتب المسموعة، وكتابة ترجمة الفيديوهات وغيره..

 

وظائف أخرى يمكنك العمل بها خلال فترة الدراسة:
      • التصوير الفوتوغرافي: يمكنك لأولئك الذين يمتلكون الشغف بالتصوير، استغلال هذا الشغف في العمل وكسب المال خلال الدراسة. على سبيل المثال: يمكنهم تصوير المعالم السياحية أو التاريخية بشكل مميز، والتسويق لها عبر الصفحات والمواقع المتخصصة وبيعها. أو تصوير الأفراد فيما يسمى (فوتوسيشن).
      • التعليق الصوتي: فقط إذا كنت تمتلك صوت رخيم وطريقة مميزة في الإلقاء ولغة سليمة، يمكنك أن تصبح معلق صوتي مميز.
      • العمل في المطاعم والكافيتريات: يلجأ عدد كبير من الطلاب للعمل في المحال التجارية أو الكافيتريات والمطاعم خلال المرحلة الجامعية، وذلك بدوام جزئي لتوفير وقت لحضور المحاضرات والمذاكرة.
      • بدء مشروع تجاري صغير: يمكنك أيضاً أن تقوم ببدء مشروعك الصغير خلال الدراسة، على سبيل المثال، يمكنك شراء الملابس بالجملة وبيعها بالقطعة. 

 

هل يمكنك بالعمل بجانب الدراسة بشكل قانوني؟

تتيح بعض الدول للطلاب العمل بدوام جزئي خلال فترة الدراسة الجامعية. على سبيل المثال، تتيح تركيا للطلاب العمل والدراسة في تركيا بنفس الوقت. لكن يتوقف ذلك على عدد من الشروط مثلاً:

– على طالب البكالوريوس إنهاء السنة الدراسية الأولى، ومن ثم يحق له العمل بدوام جزئي (part-time)  لعدد محدد من الساعات شهريًا.

– يقوم الطالب بتقديم طلب للحصول على إذن العمل من وزارة العمل والأسرة والخدمات الاجتماعية.

– أما عن طلاب الدراسات العليا، الماجستير والدكتوراه، فيمكنهم العمل خلال الدراسة في وظائف متنوعة، تشمل: العمل كباحثين في مشاريع لها علاقة بدراستهم، من خلال المنح الدراسية التي توفرها بعض الجامعات لطلاب الدراسات العليا.

 

 

أشهر المهن التي يمكن للطلاب العمل بها خلال الدراسة في تركيا:
      • العمل داخل الجامعة نفسها؛ حيث تسمح الجامعة للطلاب بالعمل في وظائف تنظيمية تتعلق بالخدمات الطلابية داخل الجامعة وذلك بدوام جزئي.
      • خدمة العملاء.
      • التسويق.
      • الترجمة من عربي لتركي والعكس.
      • قيادة السيارات في حالة امتلاك رخصة قيادة.
      • الإرشاد السياحي، لأولئك الطلاب الذين يتقنون اللغة الإنجليزية.
      • العمل في المحال التجارية والمطاعم والكافيهات.
      • صيانة الهواتف والحواسيب.
      • العمل على خطوط الإنتاج في المصانع.

 

كيف يمكنك العمل بجانب الدراسة؟

يمكنك العمل بجانب الدراسة من خلال تجهيز نفسك بالمهارات اللازمة للعمل في المجال الذي ترغب به، ويُنصح بأن يتم ذلك خلال فترة الإجازة قبل بدء الدراسة الجامعية. حتى تجد متسعاً من الوقت للتعلم وإتقان المهارات المطلوبة.

 

بعض الإرشادات المفيدة لمساعدتك على العمل خلال فترة الدراسة: 
      • ضع جدول زمني محدد، يشمل المحاضرات الدراسية وساعات المذاكرة ووقت للترفيه ووقت مخصص للعمل. لابد أن يتم تنظيم هذا الجدول بشكل مرن، حسب الأولويات والقدرات الشخصية للفرد.
      • لا تنس ترك وقت للترفيه عن نفسك، حتى تستعيد قوتك النفسية والجسدية،  لتتمكن من مواصلة الدراسة والعمل.
      • لا تنس حياتك الاجتماعية، خصص وقت للتواصل الاجتماعي مع أسرتك وأصدقائك.
      • حاول أن تحدد أنسب نظام للمذاكرة وتقوم بالتركيز عليه، حتى لا تُضيع الكثير من الوقت دون فائدة، وتتمكن من إنجاز المهام المطلوبة بفاعلية.
      • لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد، إلا إذا كان هذا العمل غير مهم ويمكن أن يتم تأخيره وإعادة جدولته من خلال الجدول المنظم الذي تعتمد عليه لإنجاز كافة مهامك.
      • لابد من تحديد الوظيفة الأنسب لك، والتي يمكنك العمل بها بالتوازي مع للدراسة الجامعية دون أن يؤثر ذلك على الدراسة والتطور الأكاديمي. يمكنك تحديد الوظيفة الأمثل من خلال التعرف على ذاتك ومهاراتك وهواياتك وقوة تحملك.. كما تستطيع خوض التجربة والممارسة العملية لتتعرف على قدراتك الحقيقية ومن ثم تحديد مهاراتك الفعلية واختيار المجال الذي يناسبك العمل به.

 

بعد إيجاد عمل بجانب الدراسة، لابد أن تختبر نفسك لبعض الوقت، وتحدد ما إذا كنت قادراً على الاستمرار في العمل بالتوازي مع الدراسة دون التأثير سلباً على دراستك أم لا؟.. 

إذا كنت قادراً على ذلك، تأكد من أن تجربة العمل بجانب الدراسة ستضيف إليك الكثير من الخبرات والمهارات المميزة خاصةً إذا كنت تعمل في نفس مجال دراستك الجامعية أو في مجال ذو صلة. 

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Book Your Free Session Now

Fill in the form below to book a 30 min no-obligation consulting session.

I will reply within 24 hours.

Free 10 Days

Master Course Invest On Self Now

Subscribe & Get Your Bonus!
Your infomation will never be shared with any third party